ارسال به دوستان ذخیره خروجی XML خروجی متنی خروجی PDF
کد خبر : 204449
تاریخ انتشار : 20 اسفند 1395 12:3
تعداد بازدید : 794

دور الامام علي (ع) في اصلاح الحکومة و انتخاب الولاة

إنَّ اختيار العمّال الصالحة مِن قبل الامام (ع) كان نَموذِجاً مثالياً للأجيال القادمة و كان عالماً أن هذا المنهج يُعَدُّ أطروحة معتبره للمديرية الاسلامية طوال القرون المتتالية بعده. ويصيرُ برنامجاً اصلاحياً في الحكومة. فإنَّهُ (ع) كانَ يعتني بِعُمال الحكومة أولاً و التوصيات الهادية ثانياً و المراقبات الدائمه من قبل عُيونه ثالثاً، و نحنُ نتحدثُ في هذه المقالة عن كيفية تدبيره عليه السلام و تأثير وصاياه للحاكمين و المتصدين للولاية. المدراء الصالحة في الحُكومة و اهل التربية و التعليم. فنأخُذُ من هذه الأضواء المنهجية أظلال مثمرة من حكم الامام و سلوكه (ع) و تدبيره و إثارة عقول الناس لإحياء المدينه الفاصلة. الملخص:

إنَّ أحد الاصلاحيات في الجتمع الاسلامي من قبل الامام علي (ع) في زمن خلافته اختيار العمّال الإتقياء و ارسالهم إلي المصادر الحُكُومية و استقرارهم لمناصب العالية، هولاء العمّال يقدرون النشر الدين و العداله، و لأنَّه (ع) عالمٌ بأنَّ لا تستقرُ العدالة الّا بحُضورهم المستمر في كلِّ منصبٍ من مناصب الأمورو لذلك التفت الامام (ع) بعمّال هولاء الصالحين التفاتاً هاماً. يَجِبُ في هذه المقالة أن نتحدثَ عنهُم و نحلِّلُ أعمالهم و مناهجهم لإجراء السُبُل الإصلاحية لأنَّ اختيار هذه الأشخاص في العرصات السياسية و النظامية و المالية و القضائية و الارادية و حُسن إختيارهم في الشئون الإجرائية و النظر إلي مناهج حُكمم و سُلُوكهم دون الناس و كيفية تدبيراتهم  في حسن العمل و تحصيل الأمن و كسب رضي الناس و تثبيت الأمور الرفاهيه عند الامام (ع) كان مِن أهم الاصلاحيات في زمن خلافته (ع) خاصه بعد إبتعاده طوال حكم خلفاء الثلاث من الأول إلي الثالث.
 إنَّ اختيار العمّال الصالحة مِن قبل الامام (ع) كان نَموذِجاً مثالياً للأجيال القادمة و كان عالماً أن هذا المنهج يُعَدُّ أطروحة معتبره للمديرية الاسلامية طوال القرون المتتالية بعده. ويصيرُ برنامجاً اصلاحياً في الحكومة. فإنَّهُ (ع) كانَ يعتني بِعُمال الحكومة أولاً و التوصيات الهادية ثانياً و المراقبات الدائمه من قبل عُيونه ثالثاً، و نحنُ نتحدثُ في هذه المقالة عن كيفية تدبيره عليه السلام و تأثير وصاياه للحاكمين و المتصدين للولاية. المدراء الصالحة في الحُكومة و اهل التربية و التعليم. فنأخُذُ من هذه الأضواء المنهجية أظلال مثمرة من حكم الامام و سلوكه (ع) و تدبيره و إثارة عقول الناس لإحياء المدينه الفاصلة.

الکلمات الاصلية:  الامام علي عليه السلام، الولاة و الحكام، المجتمع الاسلامي، الاختيار و الانتخاب. سلمان الفارسي، حذيفة بن اليمان.






نظر شما



نمایش غیر عمومی
تصویر امنیتی :
 
 
 

حديث

 

يَكْتَسِبُ الصّادِقُ بِصِدْقِهِ ثَلاثا: حُسْنَ الثِّقَةِ بِهِ، وَالْمَحَبَّةَ لَهُ، وَالْمَهابَةَ عَنْهُ؛

راستگو با راستگويى خود، سه چيز را به دست مى‏آورد: اعتماد، محبت و شكوه (در دل‏ها).

غررالحكم، ج 6، ص 480، ح 11038؛ دوستى در قرآن و حديث، ص 108.